Central Bank of Bahrain
  

إرشادات المستهلكين

تشكل الجريمة المالية خطرًا يهدد جميع الدول، ويجب على المستهلكين اتخاذ تدابير معقولة لحماية معلوماتهم الشخصية وبياناتهم المالية، واعتماد الحرص الواجب والحذر في تعاملاتهم المالية.

إذا قدم لك شخص عرضًا، تذكر المثل القائل "إذا كان العرض لا يصدق، الأجدر بك أن لا تصدقه". فإذا كان هناك أي شيء يدعو للشك، تحقق من هوية ومستندات الشخص أو مقدم الخدمة. فالأشخاص الذين يقدمون الخدمات المالية في البحرين يجب أن يكونوا حاصلين على ترخيص من المصرف: فإذا ساورتك أي شكوك، تحقق من (سجل مصرف البحرين المركزي,أو يمكنك أيضًا الاتصال بمصرف البحرين المركزي على البريد الإلكتروني

اضغط على البنود أدناه للإطلاع على مزيد من المعلومات حول أنواع الممارسات الاحتيالية ("الممارسات التي يتوجب الحذر منها") وقراءة أي تنبيهات سارية المفعول صادرة من المصرف حول أي أنشطة محددة مخالفة للقانون تم إبلاغنا بها ("التنبيهات سارية المفعول").

إذا كنت تعتقد بأنك قد وقعت ضحية لجريمة مالية، أو إذا كنت على علم بأي نشاط يمكن أن يشكل جريمة مالية، فضلاً يرجى الاتصال بإدارة المتابعة بمصرف البحرين المركزي، أو على البريد الإلكتروني ,

هاتف: 17547956 973+ , فاكس: 17535673 973+.

الممارسات التي يتوجب الحذر منها

الرسائل الاحتيالية

يتم إرسال الرسائل الاحتيالية عادةً بالبريد الإلكتروني إلى أفراد، يدعي فيها المرسل أنه شركة قانونية في محاولة لخداع المرسل إليه وحمله على الإفصاح عن معلومات حساسة. وتكون رسائل البريد الإلكتروني عادة مكتوبة بنفس الطريقة التي تتبعها البنوك الكبرى أو مقدمي الخدمات المالية الآخرين في كتابة الرسائل. وتحتوي هذه الرسائل عادةً على تعليمات للمرسل إليه للضغط على رابط في الرسالة لتأكيد معلوماته الشخصية. وعند الضغط على الرابط، يتم فتح موقع مزيف مماثل تمامًا لموقع مقدم الخدمة الذي يدعى بأن الرسالة صادرة منه. ويطلب الموقع المزيف من المستخدمين إدخال أو تأكيد معلومات خاصة، مثل أرقام بطاقات الائتمان أو كلمة سر الخدمة المصرفية عبر الإنترنت؛ فإذا قدم المستخدم تلك المعلومات، يصبح بإمكان اللصوص الدخول إلى حساباته وسرقتها.

في حالات أخرى، يعمل المحتالون على الحصول على معلومات شخصية سرية بإرسال رسائل مزيفة تبدو وكأنها صادرة من مؤسسات رسمية (مثل مصلحة الضرائب) يطلبون فيها تفاصيل حسابات المرسل إليه المصرفية وما شابه ذلك من معلومات.

يتوجب على المستهلكين مراعاة ما يلي لحماية أنفسهم:

  1. 1) الارتياب دائمًا بالرسائل التي تطلب كميات غير عادية من المعلومات الشخصية، والحذر دائمًا من الإفصاح عن المعلومات الشخصية.

  2. 2) في حالة الشك برسالة، يجب دائمًا التحقق من مصداقيتها بالتأكد من صحة أي أرقام هاتف أو عناوين مذكورة فيها، على سبيل المثال مقارنة رقم الهاتف المذكور مع رقم الهاتف الذي يظهر على الجهة الخلفية من بطاقة الائتمان أو بطاقة الخصم. فإذا ساورك الشك، اتصل بالمؤسسة المعنية باستخدام رقم هاتف بعد التحقق من صحته بشكل مستقل لمعرفة ما إذا كانت تلك المؤسسة قد أرسلت تلك الرسالة فعلاً.

  3. 3) لا تجب أبدًا على أي رسالة بالبريد الإلكتروني (أو أي رسائل أخرى) تطلب منك الإفصاح عن معلومات شخصية، مثل كلمة سر لحساب على الإنترنت، أو أرقام بطاقات الخصم أو الائتمان، أو رقمك السري.

  4. 4) في بعض الحالات، يمكن أن تتصل بك مؤسسات مالية هاتفيًا وتترك لك رسالة صوتية بالبريد الإلكتروني إذا كانت تشك بوجود نشاط احتيالي يتعلق ببطاقة الخصم أو الائتمان الخاصة بك أو بحسابك لديها. وفي سياق المحادثة مع مؤسستك المالية، يمكن أن تطرح عليك المؤسسة أسئلة للتأكد من هويتك. تذكر دائمًا أن المؤسسة المالية لن تطلب منك أبدًا إعطاء رقمك السري أو كلمة سرك شفهيًا. اتبع الإجراء المبين في الفقرة (2) أعلاه للتأكد من صحة هوية المؤسسة المالية التي تحادثك على الهاتف.

الطلب الاحتيالي لسداد رسوم مقدمة

تكون هذه الطلبات عادة بشكل رسائل بالبريد أو الفاكس أو البريد الإلكتروني تتضمن وعودًا بدفع مبالغ كبيرة من المال في مقابل الحصول على مساعدة. وتتضمن تلك الرسائل قصص طويلة عن موجودات لا يطالب بها أحد ويمكن أن يتم تحويلها سرًا من الدولة التي يدعى أنها موجودة فيها واقتسامها مع المرسل إليه. ويدعي بعض المحتالين الآخرين أن المرسل إليه قد فاز بجائزة ضخمة في سحب يانصيب (لا يتذكر المرسل إليه أبدًا أنه قد شارك فيه). ويمكن أن يدعى في رسائل أخرى أنها مكتوبة نيابةً عن مؤسسات رسمية.

إذا أجاب المرسل إليه، يطلب منه المحتالون سداد رسوم مقدمة، على سبيل المثال دفع "المصاريف" اللازمة لتحويل الأموال التي كسبها، أو رسوم إدارة توزيع جوائز اليانصيب. ولا داعي للقول بأن الأموال الموعودة لا تصل أبدًا، ويكون الضحية قد خسر الرسوم التي دفعها.

لحماية نفسك:

  • تذكر المثل القائل "إذا كان العرض لا يصدق، الأجدر بك أن لا تصدقه"؛

  • إذا ساورك شك، لا تجب على الرسالة؛

  • كن حذرًا جدًا من أي عرض يطلب منك دفع رسوم مقدمًا؛ أو إرسال أوراق قرطاسية رسائل أو فواتير فارغة، أو تفاصيل الحسابات المصرفية؛ أو التي تشدد على الحاجة إلى المحافظة على السرية أو التي يدعى بأنها عاجلة جدًا.

عمليات البيع الوهمي

يستخدم المحتالون في عمليات البيع الوهمي أساليب البيع بالضغط النفسي على المستثمر لإقناعه بشراء أسهم (أو استثمارات أخرى) تحقق معدلات عوائد عالية. وتكون تلك الاستثمارات عادةً في دول أخرى وتكون في معظم الحالات لا قيمة لها. ويكون المحتالون عادةً خارج دولة المستثمر الذي يتعرض للاحتيال ويختفون فورًا بعد الحصول على أموال المستثمرين. كما أنهم أيضًا يعملون بدون ترخيص وبالتالي لا يكونوا مؤسسات مسجلة قانونًا عند الاتصال بالمستثمرين في البحرين.

تشمل مؤشرات الخطر ما يلي:

  • البيع بالضغط النفسي الكبير والتي تتم عبر مكالمات هاتفية يتم تلقيها من الخارج؛

  • استخدام أرقام هاتف لا يمكن تتبعها.

الاحتيال بالبطاقات

يستخدم المحتالون أساليب مختلفة للحصول على بطاقة الخصم أو الائتمان ونسخها. للحد من هذه المخاطر:

  • يجب عليك حماية رقمك السري: لا تعطِ رقمك السري لأي شخص كان، ولا تدع أي شخص يراك وأنت تدخل الرقم السري، ولا تكتبه في أي مكان؛

  • يجب عليك حماية بطاقتك: لا تدع بطاقتك تغيب عن ناظريك أبدًا؛ قم بإتلاف أي بطاقات منتهية الصلاحية؛ قم بالتوقيع على البطاقات الجديدة فورًا؛ قم فورًا بالإبلاغ عن البطاقات المفقودة أو المسروقة وإلغائها؛

  • عند استخدام بطاقات الصراف الآلي، عليك تغطية يدك عند إدخال الرقم السري، ولا تدع أي شيء يجتذب انتباهك. إذا كان هناك أي شيء يدعو للشك في حالة ماكينة الصرف الآلي (على سبيل المثال إذا كانت إضاءتها ضعيفة، أو إذا كان موقعها غير عادي، أو إذا كانت تحمل لوحات غير مألوفة، أو إذا كان هناك أي جهاز محيط بفتحة إدخال البطاقات)، توجه إلى ماكينة أخرى؛

  • عند استخدام البطاقات في المحلات لتجارية أو نقاط البيع الأخرى، تأكد من أن البطاقة الموجودة بحوزتك هي بالفعل بطاقتك قبل وبعد إجراء العملية. حاول إبقاء بطاقتك تحت ناظريك في جميع الأوقات؛

  • عند استخدام بطاقات الائتمان، إذا كانت لا تحتاج إلى كامل الحد الائتماني الذي يمنحه البنك، قم بتخفيضه إلى المبلغ الذي يناسبك – يؤدي هذا إلى الحد من المخاطرة في حالة استخدام البطاقة بشكل غير قانوني؛

  • تحقق دائمًا من كشف بطاقة الائتمان مقارنةً بالإيصالات، وقم بالإبلاغ عن أي اختلافات فورًا؛

  • وأخيرًا، قم بإتلاف جميع المعلومات المالية (أي أرقام الحسابات، وكشوفات الحسابات المصرفية، وإيصالات مكائن الصرف الآلي، وإيصالات المبيعات، الخ) قبل إلقائها في سلة المهملات.

الإدعاء بالحصول على ترخيص

يمكن أن يدعي أشخاص أو شركات أنهم حاصلون على ترخيص بينما هم في الواقع لا يملكون ترخيصًا. والخطر هنا على المستهلكين هو أن احتمال سوء أمانة أولئك الأشخاص أو الشركات يكون أكبر؛ أو يمكن أن يقدموا منتجات أو خدمات مرتفعة التكاليف أو غير ملائمة. كما أن أولئك الأشخاص والشركات يخالفون القانون عندما يدعون بأنهم يقدمون خدمات مالية بموجب ترخيص بينما هم في الواقع غير حاصلين على تراخيص.

في حالة الشك، يجب عليك التحقق من هوية الشخص أو الشركة التي تتعامل معها – قم بزيارة موقع مصرف البحرين المركزي على شبكة الإنترنت للتحقق من ترخيص المؤسسة، أو اتصل بمصرف البحرين المركزي على بريد إلكتروني .

التحذيرات السارية المفعول

لا تصبح ضحية لاختلاس معلومات بطاقتك

الاحتيال باختلاس معلومات بطاقة الائتمان أثناء استخدامها في عملية صحيحة. ويكون المحتال عمومًا أحد الموظفين غير الأمناء في المحل التجاري أو نقطة البيع. ويمكن أن يحصل السارق على رقم بطاقة ائتمان الضحية باستخدام وسائل عادية مثل تصوير الإيصالات، أو بوسائل أكثر تطورًا مثل استخدام جهاز مسح صغير قادر عل مسح وتخزين أرقام مئات بطاقات الائتمان. ومن السيناريوهات الشائعة لاختلاس معلومات بطاقة الائتمان المطاعم أو المقاهي حيث يأخذ السارق بطاقة ائتمان الضحية ويغيب بها عن عيني صاحبها. ويمكن أن يقوم السارق أيضًا باستخدام لوحة مفاتيح صغيرة لنسخ الرمز الأمني للبطاقة المؤلف من 3 أو 4 خانات والذي لا يكون موجودًا على الشريط الممغنط.

يجري الإبلاغ عن حالات مسح وسرقة معلومات بطاقة الائتمان حيث يقوم السارق بوضع جهاز فوق فتحة إدخال البطاقات بماكينة الصرف الآلي، تقرأ الشريط الممغنط دون علم المستخدم أثناء إدخال البطاقة عبر الفتحة. كما تستخدم هذه الأجهزة في الغالب مع كاميرا صغيرة لقراءة الرقم السري في نفس الوقت.

جهاز مسح البطاقات على مكائن الصرف الآلي: عند إدخال بطاقة الائتمان في جهاز المسح، تتم قراءة معلومات الحساب المخزونة إلكترونيًا على الشريط الممغنط، كما أن الجهاز يستطيع بحسب درجة تطوره، تخزين رقمك السري الشخصي عند قيامك بإدخال الرقم على لوحة أرقام ماكينة الصرف الآلي.

فيما يلي بعض الإرشادات لمساعدتك على تفادي الوقوع ضحية لاختلاس معلومات البطاقة:

  • حافظ على أمن رقمك السري. لا تعطِه لأحد.

  • راقب الأشخاص الذين يحاولون "مساعدتك" عند ماكينة الصرف الآلي.

  • تفحص ماكينة الصرف الآلي قبل استخدامها. إذا كان مظهرها يدعو للريبة، لا تستخدمها.

  • إذا كانت هناك أي لوحات غير عادية على ماكينة الصرف الآلي، لا تستخدمها. لا يقوم أي مصرف بوضع أي لوحة تطلب منك "مسح بطاقتك في مكان معين قبل إدخالها في فتحة قراءة البطاقات" أو أي شيء من هذا القبيل.

  • في حالة عدم إعادة بطاقتك بعد تنفيذ العملية أو بعد الضغط على زر الإلغاء، يجب عليك الاتصال فورًا بالمؤسسة المالية التي أصدرت البطاقة.

  • راجع كشوفات حساباتك للتأكد من عدم وجود سحوبات غير عادية.


Bahrain E governance site Bahrain 2030